كيف تقدر تجذب عملاء بدون إعلانات مكلفة.

كيف تقدر تجذب عملاء بدون إعلانات مكلفة؟

كيف تقدر تجذب عملاء بدون إعلانات مكلفة وحملات تسويقية؟

الكثير من أصحاب المواقع الإلكترونية يطمحون لزيادة زيارات الموقع بدون ما يضطرون للحملات التسويقية اللي نوعا ما مكلفة للبعض لكنّها تعتبر حل سريع لزيادة الزوّار على موقعك في هذا المقال راح نذكر لك عدة أفكار تساهم في جذب عملاء محتملين لموقعك بطرق تقليدية و بميزانية بسيطة تابع معنا.

مين هم العملاء المحتملون؟

العملاء المحتملون هم أشخاص يبحثون في قوقل عن خدمة أو منتج أو معلومة ومن خلال نتائج البحث اللي تظهر لهم يجدون موقعك بدلا من زيارة الرابط المباشر للموقع أو النقر فوق إعلان ال PPC وغالبا هؤلاء العملاء لا يملكون أي خلفية عن موقعك أو منتجك قبل إجراء البحث عن طريق قوقل ومحركات البحث الأخرى، خاصة في هذا الوقت الكثير منّا يستخدم قوقل كوسيلة للبحث عن إجابة لسؤال معين أو غيره من الأسئلة، و بصفتنا مسوقيّن نأمل من قوقل إنّه يقوم ب وصف المعلومات اللي يبحث عنها الأشخاص لهذا السبب تلاقي الكثير من الشركات تكافح للوصول إلى أعلى نتائج محركّات البحث، لأنه بكل بساطة كل ما كان موقعك متصدّر نتائج البحث أو بالصفحة الأولى لنتائج البحث كلما زاد عدد الزوّار في موقعك وبالتالي انتشار اسم نشاطك التجاري أو أياّ كان، إذا كيف الطريقة اللي راح توصل موقعي لأعلى النتائج؟  

وكيف أجعل العملاء يدخلون على موقعي المتصدّر؟

راح نذكر لك عدة مبادئ أساسية تساعدك على فهم جمهورك وجذب انتباههم وتحويلهم إلى دعاة لشركتك.

1. البحث عن الكلمات الرئيسية.

تعتمد زيارات العملاء لموقعك الإلكتروني على مدى قدرتك في فهم كلمات البحث المستخدمة من عملائك خلال بحثهم في محركات البحث، ويعتبر إجراء بحث عن الكلمات المفتاحية أمر مهم وضروري عشان يتمكّن عملائك من العثور على موقعك الإلكتروني، ولفهم حركة الزيارات لموقعك تحتاج تعرف كلمات البحث الرئيسية اللي لها صلة بعملك ومعرفة كميّة المنافسة على هذه الكلمات الرئيسية عبر الإنترنت، لكن إذا قمت بدمج الكلمات الرئيسية في موقعك مع كلمات المحتوى اللي أنشأته راح يكون البحث في موقعك أكثر سهولة، ويوجد عدة أدوات تساعدك بالبحث عن الكلمات المفتاحية ومعرفة ترتيب موقعك مثل google search console أو sem rush أيضا من المهم إنك تبحث في تحليلات موقعك لمعرفة تواجد الزوّار أو إصلاح أي أخطاء بالصفحات اللي تتم فهرستها هل هي واحده من الصفحات التابعة لموقعك أم إنها صفحات شاركتها لمدونة أو غيره إذا لاحظت أن الزيارات لموقعك سيئة مع أهداف عملك ضروري تعدّل محتوى موقعك عشان يتماشى مع الأهداف أو الخطة اللي رسمتها.

2. نشر محتوى بشكل منتظم

بعد معرفتك للكلمات الرئيسية يأتي دور المحتوى من المهم إنك تنشر إستراتيجية تسويق محتوى بشكل دوري، لاتتوقّف عن نشر المحتوى نهائيا، وتأكد إنّه كل مازاد عدد المحتوى الجيّد اللي تنشره زاد عدد العملاء المحتملين لنشاطك التجاري.

3. إفهم شخصيّات عملائك

قبل أن تكتب جزء واحد حتى من المحتوى قم بإنشاء شخصيات العميل الخاصة فيك عشان تعرف توجّه محتواك للأشخاص المستهدفين، حدّد عميلك المثالي من خلال إنشاء محتوى عالي الجودة يتردّد صداه مع جمهورك المستهدف، وضع في عين الاعتبار إنك ما تكتب محتوى يعتمد على الكلمات الرئيسية فقط بدون معلومات تهم العميل لأن هذه الطريقة غير فعالة لزيادة زوّار موقعك.

بعض الأمثلة على الأسئلة اللي راح تجاوب عليها عند إنشاء ملف تعريف عميلك الخاص:

  • التركيبة السكانية – سلوك العميل – الحالة النفسية للعميل
  • أماكن تواجد عملائك – نوع عمليات البحث اللي تم إجراؤها
  • إيش أكبر مشاكلهم اللي يحاولون حلّها – نقاط الألم – الحلول اللي يطمحون لها
  • سلوكيات الشراء الخاصة فيهم -مصادر المعلومات الخاصة فيهم

عند معرفتك لشخصيات العملاء راح تعرف تنشئ محتوى يتردّد صداه ويساعدك بتحديد عميلك الخاص.

4. تحويل الزوّار لعملاء محتملين

بعد معرفتك بطريقة جذب الزوّار لموقعك الآن يأتي دور كيف تحوّل الزيارات لعملاء محتملين، فكّر في تجربة إنك بمحل تجاري على أرض الواقع وتشاهد المنتجات المعروضة وسألك موظف خدمة العملاء إذا كنت تحتاج مساعدة غالبا جوابك راح يكون لا لأنك تشاهد فقط يعني م تنوي الشراء أبد, بالمقابل تخيّل إنك تقرأ منشور مدونة مثلا عن إعداد ميزانيتك التسويقية للعام القادم أو اي موضوع مهتم له و أسفل المنشور تشوف زر او ايقونة تطالبك  بتنزيل قالب مجاني للميزانية، يعتبر حل جيّد وتجربة مستخدم أفضل بكثير وسبب يساعدك في إنك تحصل على اللي تحتاجه، حاول تخصيص بعض الوقت للبحث في أداة Google Analytics وانظر للصفحات اللي يختارها القراء والصفحات اللي تكون سبب في إنهم يغادرون موقعك وإسئل نفسك 

هل هذا السبب منطقي لمغادرتهم؟

 وكيف راح تقدر تسهّل العملية على الزوّار؟

 وهل فيه أي معلومات أو اسئلة يبحثون عنها؟ 

وإيش أفضل الفرص للتحويل؟

وتذكّر إنه كل باحث له احتياجات مختلفة ويكون في مكان مختلف في عملية البحث الخاصة فيه.

5. إضافة فيديو لموقعك أو مدونتك

كان الفيديو عنصر مهم في تحسين محركات البحث من عام 2007 عندما أعلنت قوقل عن (البحث العالمي ) ومع ذلك يعد الفيديو عنصر تم التقليل من شأنه في التسويق عبر البحث اليوم، وتشير إحدى الدراسات إلى أن مواقع الويب اللي تتضمّن الفيديو من المرجح إنّه يتم ترتيبها بمقدار 53 ضعفا في الصفحات الأولى من نتائج بحث قوقل لعدة أسباب خوارزمية مثل:

  • تهتم قوقل بمحتوى الجودة أكثر من الكلمات الرئيسية لأن قوقل تعرف إنه مستخدميها يهتمون بالجودة ومعظم مقاطع الفيديو عبارة عن محتوى تعليمي وغني بالمعلومات وينجح في الإجابة على الاستفسارات.
  •  تحتوي نتائج البحث اللي تحتوي على فيديو على نسبة نقر إلى ظهور أكبر بنسبة 41% من عمليات البحث.
  • يجعل الفيديو الزوّار يبقون على موقعك لفترة أطول وهالشي يعني إنّه المحتوى الخاص فيك أكثر ملائمة وموثوقية.
  • الفيديو يبني المزيد من الروابط ووجود فيديو بدلا من النص راح يساهم في زيادة عدد نطاقات الربط ثلاث مرّات (أحد العناصر الأساسية لتحسين محركات البحث).

6. الإستفادة من وسائل التواصل الإجتماعي

كل ما زاد المحتوى اللي تنشئه كل مازاد عدد الأماكن اللي يمكنك مشاركتها وزادت الزيارات اللي راح توجهّها لموقعك، لاتقلّل نهائيا من شأن قوة وسائل التواصل الإجتماعي، عند إنشائك لمحتوى جذّاب وجيّد لاتتوقف أبدا عند هذا الحد لأنك إذا شاركتها في وسائل التواصل الإجتماعي  راح تزيد من فرصة مشاركة هذه الروابط وتعيد القراء المهتمين لموقعك، على الرغم من أهمية الكلمات الرئيسية لمشاركة المدونة لكنّها لا تقل أهمية عن قنوات التواصل الإجتماعي، حسّن من مشاركاتك بوسائل التواصل الاجتماعي باستخدام الهاشتاقات لزيادة المشاهدات والنقرات، وتذكّر إنّه الغرض من محركات البحث هو تقديم نتائج بحث لها صلة للإجابة على أسئلة العملاء المحتملين.

في النهاية ماراح تزيد زيارات موقعك والعملاء المحتملين بين يوم وليلة لكن إذا استخدمت التكتيكات هذه واتخذّت قرارات تعتمد على البيانات وبقيت مثابر من الطبيعي راح تأثر على النتائج وتحقّق أهدافك.

لمعلومات أكثر تابعنا على :

تويتر

انستقرام

اقرأ أيضا : توليد العملاء باستخدام استراتيجية التسويق بالمحتوى

تبي أخر التحديثات توصلك

سجل معنا في قائمتنا البريدية وراح توصلك أخر التحديثات

شارك هذي المقالة عبر قنوات التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *